تناقضات كثيرة !!

أمين آل هاني


 

يقول بأنه كريم جدا، و يرفض المشاركة في تبرعات بناء المساجد!!

و يتحدث بأنه متعاون و يشجع الدعم المادي للجمعيات الخيرية، لكنه يماطل في دفع اشتراكه السنوي !!

و هناك من يكتب عن أهمية التقارب بين التوجهات والتيارات المختلفة، و يرفض استضافة أيّ كان من غير توجهه وتياره !!

و آخر يتبنّى الدفاع عن كل الثورات الشعبية ، لكني ضد ثورة الشعب المخالف له في العقيدة !!


ليست كل المعلومات التي ترد إلينا، أو التي نحصل عليها صحيحة . فهناك العديد من المعلومات الخاطئة التي تستطيع أن تحكم على عدم صحتها من خلال التناقضات فيما بينها.

وما أكثر التناقضات التي نمارسها في كافة الأصعدة الفكرية والسياسية والاجتماعية والدينية والأسرية ... و حتى على المستوى الشخصي ، تناقض في الأقوال والأفعال والسلوك العام، فتنعدم المصداقية وتقل الثقة !!


 

٦ جمادى الأولى