الأكثر قراءة هذا الشهر
المقالات الأكثر قراءة
دقيقة تأمل
أ . بدر الشبيب - 04/03/2015م
 
 عالم اليوم هو عالم التحالفات العملاقة والشركات متعددة الجنسيات العابرة للقارات. الشراكات القوية سمة من سمات المجتمعات الناجحة في عصرنا الراهن. فالأوطان المستقرة المنهمكة في ابتكار الجديد كل يوم هي تلك التي تمكنت أولا من إنجاز صيغة متينة لعقد شراكة حقيقية بين مواطنيها باعتبارهم شركاء في الأرض وثرواتها، ومسؤولين جميعا ...
دقيقة تأمل
أ . بدر الشبيب - 02/03/2015م
أن يتعود شخص على الدَّين، فيستدين لأقل سبب، بل حتى مع قدرته، فتلك مشكلة تحتاج إلى علاج سريع حتى لا تستفحل فيصعب التخلص منها. وأعظم من تلك العادة أن يتعود على التهرب من سداد الدَّين. سمعت ذات مرة هذه القصة: جاء أحدهم ليستدين من أحد الأشخاص مبلغا من المال، فقال ...
دقيقة تأمل
أ . بدر الشبيب - 01/03/2015م
الدَّين ممنوع والعتب مرفوع والرزق على الله. عبارة أصبحت مألوفة جدا في مجتمعنا. تجدها في ورقة على مرآة الحلاق، وفي مغسلة الثياب، وفي المحلات الصغيرة، وفي المتاجر الكبيرة. وصار الأغلب يتخوف من الدَّين، ويرددون: السَّلف تلف. فهم يرون أن الديون إتلاف وإهلاك للمال. حتى في البنوك التي يقوم جُلُّ عملها ...
دقيقة تأمل
أ . بدر الشبيب - 28/02/2015م
 كثير من الناس يعتقد أن التوفيق ضربة حظ، وأنه لا علاقة له بإرادة الإنسان ونيته وإخلاصه. بعضهم يبرر فشله في أي شأن من شؤون الحياة بمعاندة ومعاكسة الحظ له وعدم التوفيق. وهو بهذا يحاول إبعاد المسؤولية عن نفسه، وإلقاء اللوم على أسباب خارجية لا دخل له فيها.
ومثل هذا لا ...
دقيقة تأمل -
أ . بدر الشبيب - 26/02/2015م
عندما تسود ثقافة الشكر والتقدير في مجتمع ما، سيشهد ذلك المجتمع حركة متصاعدة من التنمية والتطوير. وعلى العكس تماما يؤثر سلبا غياب تلك الثقافة. والمعادلة نفسها تنطبق على الوحدة الأساس في المجتمع، وهي الأسرة. فالأسرة التي يتقن أعضاؤها فيما بينهم لغة الشكر والعرفان تكون أكثر تفاعلا وتماسكا وإبداعا، ويتخرج منها ...
دقيقة تأمل
أ . بدر الشبيب - 24/02/2015م
مطلوب من الإنسان أن لا يزكي نفسه أمام الآخرين، التزاما بقول الله تعالى: {فَلا تُزَكُّوا أَنْفُسَكُمْ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اتَّقى}، ولذا قال الإمام علي (ع): ولولا ما نهى الله عنه من تزكية المرء نفسه لذكَر ذاكرٌ فضائل جمة تعرفها قلوب المؤمنين ولا تمجها آذان السامعين.
فالإنسان الذي ينشد الكمال لن يتقدم ...
القلق حافز لإنجاز الأفضل ...
أ . بدر الشبيب - 23/02/2015م
 القلق بما هو حالة نفسية أمر طبيعي، بل مطلوب حين يكون محفزا للإنسان على إحداث التغيير الإيجابي في نفسه أو فيما حوله. ولعل من أهم دواعي القلق هو غموض المستقبل، مما يجعل الإنسان في حيرة من أمره لا يدري ما الذي ينتظره غدا أو بعد غد. وكلما كان المجهول ذا ...
دقيقة تأمل
أ . بدر الشبيب - 22/02/2015م
من يعيش حقا حالة الشعور العميق بأنه سيتعرض للمساءلة والمحاسبة عن كل صغيرة وكبيرة، يكون في خشية دائمة تجعله يتحرى ويتوخى الصواب في قوله وفعله وكافة شؤونه. وعلى النقيض منه ذلك الذي يغفل عن هذه الحقيقة، أو ينكرها تماما. فمثل هذا يعيش حالة من الانفلات، ويفعل ما يفعل دون أدنى ...
مواجهة المخطئ بخطئه
أ . بدر الشبيب - 18/02/2015م
 
 مواجهة المخطئ بخطئه لإيقاظ ضميره وإطلاعه على نتائج خطئه، ولدفعه للاعتراف به والاعتذار منه؛ ينبغي أن يتم بأسلوب حكيم يصيب الهدف بأقل الإصابات. الأسلوب اليوسفي هو نموذج من أرقى النماذج التي يحتاج الناس تعلمها وممارستها في علاقاتهم ومعاملاتهم. في البداية غمر إخوته بالإحسان، وهم المسيئون إليه، حتى قالوا له وهم ...
مواجهة الحقيقة المرة بشجاعة
أ . بدر الشبيب - 17/02/2015م
 عند الإخفاق في موقف ما، تبحث المجتمعات أو الدول الفاشلة عن أوهى المبررات، وتحاول أن تختلق الأعذار لتستر سوءات إخفاقها وأسباب فشلها. وربما كما شاهدنا في كثير من الأحيان يتحول الفشل الذريع إلى قصة وهمية من قصص النجاح.
في معركة 1973 بين العرب وإسرائيل كانت القوات المصرية في الفترة من 6 ...
خطوات نحو التقدم
أ . بدر الشبيب - 16/02/2015م
 
أن تُقدر خصمك حق قدره، فتعرف إيجابياته وسلبياته، ونقاط قوته وضعفه، وتعترف له بما يمتلكه من قدرات وإمكانيات؛ فهذا قمة الرشد ومفتاح من مفاتيح النجاح.
مما ابتليت به المجتمعات الإسلامية في عصور تخلفها التي لا تزال فيها عدم معرفتها بالآخر، أيا كان الآخر. وإذا جمعنا لذلك عدم معرفتها بذاتها تكتمل دائرة ...
دقيقة تأمل
أ . بدر الشبيب - 15/02/2015م
إطلاق لفظ المجتمع على تجمع بشري يقيم على بقعة جغرافية محددة، وتفرقه الأهواء، وتمزقه الفتن والعصبيات والتحزبات هو إطلاق غير دقيق. فالتجمع لا يتحول إلى مجتمع إلا إذا كان ما يجمعه أكثر مما يفرقه، وكان لديه حد أدنى من الرؤية المشتركة حول واقعه ومستقبله.
ولفظ المجتمع هو لفظ مشكك إذا ...
من استوى يوماه فهو مغبون
أ . بدر الشبيب - 11/02/2015م
البعض يغلق على نفسه جميع نوافذ المعرفة، مكتفيا بما عنده، ظانا أن الحقيقة كلها في قبضته. هذا النموذج سواء تمثل في فرد أو مجتمع فإنه يحكم على نفسه بالإعدام من حيث لا يدري، فإن من يتوقف عن التطور هو في حكم الميت. عن الإمام الصادق (ع): من استوى يوماه فهو ...
دقيقة تأمل
أ . بدر الشبيب - 10/02/2015م
 
 رأى يوسف رؤيا غريبة في منامه، ولا زال يحتفظ بتفاصيلها الدقيقة في ذهنه. كان بحاجة لمن يستمع إليه ليقص عليه ذلك المنام العجيب. وجد في صدر الأب الحنون متسعا لحديثه كله، فأتاه مطمئنا، وبث له رؤياه في هدوء وبأسلوب يراعي مقام الأبوة الرفيع. قال لأبيه: { يا أَبَتِ إِنِّي رَأَيْتُ ...
دقيقة تأمل
أ . بدر الشبيب - 09/02/2015م
من سمات الناجحين بعد النظر والتفكير في المآلات. فقبل بداية أي عمل ينظرون بعيون بصيرتهم للعواقب المحتملة، مستفيدين بذلك من إمكانياتهم العقلية وقدراتهم التخيلية، ومن تجارب الآخرين الذين سبقوهم. يستفيدون من التجارب الناجحة ومن الفاشلة أيضا.
يقول تعالى مستنكرا على أولئك الذين لا يحاولون قراءة التجارب الأخرى وما آلت إليه ...
دقيقة تأمل
أ . بدر الشبيب - 08/02/2015م
 
 نتضايق أحيانا حين نقف مع أحدهم وقفة صادقة في أزمة من الأزمات ثم في وقت لاحق نراه موليا عنا وجهه، كأنْ لم تكن بيننا وبينه مودة سابقة. قد نُعِده ناكرا للمعروف، وربما نذهب في انفعالنا شططا فنقابل عدم تقديره بأسوأ منه، فيضيع أجرنا ويذهب معروفنا سدى.
قبل أن تنفعل في المرة ...
دقيقة تأمل
أ . بدر الشبيب - 04/02/2015م
أن تكون أجيرا تحت أي مسمى من المسميات الوظيفية حتى التنفيذية منها، فأنت في نهاية المطاف ذو أفق محدود لا يمكنك أن تتعداه إلى غيره. صندوق الوظيفة قد يختلف اتساعا وضيقا من مركز وظيفي لآخر، ولكنه يظل صندوقا، لا يطلق لخيالك وقدراتك وابتكاراتك العنان، ولا يستثمر كافة طاقاتك.
إن أدنى تأمل ...
دقيقة تأمل
أ . بدر الشبيب - 03/02/2015م

 
كلما اتسع الإناء اتسع الفيض. فالله تعالى جواد لا يبخل، وقادر لا يُعجزه شيء، وغالب على أمره لا يحول دون إرادته حائل، وعطاؤه جل شأنه متصل غير منقطع، ومطلق غير محدود وبتعبير القرآن (وَما كانَ عَطاءُ رَبِّكَ مَحْظُوراً). فما يوجد من التحديد والتقدير والمنع باختلاف الموارد فإنما هو من ناحية ...
دقيقة تأمل
أ . بدر الشبيب - 02/02/2015م
التقليل والتكثير الإيحائي هو من طرق الإمداد الغيبي. قبل أن يلتقي الفريقان في معركة بدر كانت استراتيجية تقليل أعداد العدو حتى لا يتراجع البعض أو يحدث تنازع واختلاف يؤدي إلى الفشل. يقول تعالى: {إِذْ يُرِيكَهُمُ اللَّهُ فِي مَنامِكَ قَلِيلاً وَلَوْ أَراكَهُمْ كَثِيراً لَفَشِلْتُمْ وَلَتَنازَعْتُمْ فِي الْأَمْرِ وَلكِنَّ اللَّهَ سَلَّمَ إِنَّهُ ...
دقيقة تأمل
أ . بدر الشبيب - 01/02/2015م
 الإمداد الغيبي أمر ينكره الماديون، فلا يقيمون له حسابا، ويصدقه المؤمنون بالغيب، فيدخلونه في معادلاتهم دائما. لكنه كأي عطاء إلهي محكوم بقوانين ربانية حكيمة، فلا يتنزل اعتباطا، يقول تعالى {وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا عِنْدَنا خَزائِنُهُ وَما نُنَزِّلُهُ إِلَّا بِقَدَرٍ مَعْلُومٍ} {إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْناهُ بِقَدَرٍ}.
الإمداد الغيبي كما تشير إليه كثير ...